adstop

ثارت حفيظة البريطانيين، عقب قيام ثري عربي بإتمام إجراءات شراء أحد أشهر فنادق العاصمة البريطانية لندن، ثم قيامه بمنع تقديم أي خمور أو لحوم الخنازير لنزلاء الفندق.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، فقد انتقد عشرات النزلاء القرار، كما
قام بعضهم بإلغاء الحجز في الفندق، والذي تصل الليلة فيه إلى 220 جنيها استرلينيا.
ونقلت الصحيفة عن أصحاب ومديري الحانات والمطاعم القريبة من الفندق قولهم إن يوم الثلاثاء الماضي الذي يعتبر اليوم الأول لقيام الفندق بتطبيق قواعد الشريعة الإسلامية فيه كان يوما حافلا بالنسبة لهم، إذ إن رواد الفندق أخذوا في مغادرة الفندق وبدأوا يتدفقون على المطاعم والحانات المجاورة له طلبا لاحتساء الخمر وللحصول على الوجبات المصنوعة من الخمور ولحم الخنزير.
ورغم عدم علم العاملين بالفندق بشخصية الرجل العربي الذي قام بشراء الفندق وخوفهم من تأثر سمعة الفندق بهذا الإجراء الجديد وغير المتوقع الذي اتخذه، إلا أن الصحيفة نقلت الأحد (16 نوفمبر)، عن "والاس" كبير الطهاة بالفندق قوله: "إن هذا القرار يرجع لصاحب المكان وقد قام باتخاذ هذا القرار بمنع تقديم الخمور ولحم الخنزير في الفندق لأسباب دينية لذا لا يسعني غير احترام قراره هذا. سأظل أعمل بالفندق وإذا شعرت بحاجتي لاحتساء الخمر فسأذهب للبحث عنه في مكان آخر".
يُذكر أن فندق "بريموندس سكوار" يعد من الفنادق المشهورة في لندن، وقد قامت القناة الرابعة بالتليفزيون الإنجليزي بتصوير بعض برامجها فيه مثل برنامج الطباخ الإنجليزي المشهور "جوردن رامسي"، وبرنامج للمذيعة الإنجليزية "ماري بورتاس" وآخر لمصمم الأزياء الإنجليزي ذي الأصول الصينية "جوك وان".



1 التعليقات Blogger 1 Facebook

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top