adstop

عرض باحثون بريطانيون معلومات جديدة وصوراً لتسلسل جينوم الدودة الشريطية في دماغ رجل صيني يبلغ من العمر 50 عاماً، وتعتبر هذه الدودة مسؤولة عن مرض يسمّى المكنفات، وفقاً لموقع «24». وقال الباحثون إن المعلومات الجديدة عن تسلسل جينوم هذه الدودة قد تساعد على توفير علاجات جديدة لها.
ومنذ عام 1953 لم يتم الإبلاغ عن حالات صحية مرتبطة بالدودة الشريطية إلا 300 مرة حول العالم، وقبل حالة الرجل الصيني في بريطانيا لم تسجل حالات في المملكة المتحدة، وليس معروفاً على وجه الدقة كيفية حدوث العدوى.
ويعتقد الباحثون أن البشر قد يتناولون عن طريق الخطأ قشريات مصابة بالديدان الشريطية، أو يأكلون لحوم زواحف أو برمائيات نيئة، وبذلك تدخل إلى الجسم البشري، وعندما تدخل هذه الدودة إلى الجسم تسبب التهاباً يسمّى داء المكنفات، يؤدي إلى التهاب أنسجة الجسم، وعندما تتحرك الدودة الشريطية إلى الدماغ يسمّى داء المكنفات الدماغي، الذي يسبب الصداع ونوبات عصبية، وقد يسبب فقدان الذاكرة.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top