adstop

قدّرت الشيخة نوال الحمود الصباح رئيسة الاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف وغسل الأموال، الخسائر العالمية جراء غسل الأموال بنحو 500 مليار دولار سنوياً.
وشددت

الشيخة الصباح على أن غسل الأموال ظاهرة سلبية تدعم الارهاب والجريمة في العالم عامة، كما أنها تؤثر سلباً على الاقتصاد العربي والعالمي.

وكشفت الصباح عن تنظيم الاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف وغسل الأموال، التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية والمنبثق عن جامعة الدول العربية، مؤتمراً في الأردن حول الإرهاب وغسل الأموال في العام 2015.

وقالت في اللقاء الذي حضره مستشار الاتحاد الزميل داود الماني: يأتي تنظيم مؤتمر عمان للإرهاب في المملكة كون الأردن يتمتع بأعلى كيانات الشفافية والنزاهة.

وأشادت بما تتمتع به المملكة من أمن وأمان وقالت "إن الأردن قادر على حماية أراضيه من الإرهابيين والمتسللين إلىحدوده بفضل رؤية وقيادة الملك عبدالله الثاني".

وتحدثت الصباح عن مؤتمرين سينظمهما الاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف في شهر ديسمبر المقبل في الكويت، الأول عن التزوير والتزييف في الأدوية والمستلزمات الدوائية والثاني عن الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله.

وأشارت إلى حضور أردني متميز في مؤتمر الإرهاب وتجفيف مصادره، لافتة إلى مشاركة قائد حرس الحدود ومدير التوجيه المعنوي ورئيسة وحدة مكافحة غسل الاموال في البنك المركزي الأردني.

وعن زيارتها للمملكة، نوهت الصباح بأنها تزور المملكة اليوم بعد 24 عاماً على آخر زيارة، وتحديداً في العام 1991.

ورأت الصباح "فرقاً كبيراً" و"تغيراً جذرياً" أصاب عمّان، منذ العام 91 وحتى اليوم، وقالت "شعرت بأنني أدخل دولة أوروبية نظراً للتغير الشامل الذي حدث في عمان ما أصابني بالاندهاش لهذه المدينة الحضارية بمعنى الكلمة".

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top