adstop

شهدت محافظة اللاذقية من حوالي أسبوع حادثة غير مسبوقة، خلال إحدى حفلات الزفاف، جسدها قيام العريس بجلب مجسم لشقيق عروسه، حتى
«يحضر» الحفل، في خطوة للتقرب أكثر من عروسه وأمها التي ثكلت بابنها أثناء قتاله في صفوف قوات النظام.
ويبدو أن «المجسم» أدى دوره المتوقع، حيث عمدت العروس وأمها لالتقاط الصور التذكارية معه.
وتعكس مثل هذه الخطوة مدى التحولات التي تركتها الحرب الطويلة في سورية على نفوس الناس، ومدى تقبلهم لأفكار وتصرفات خارجة عن المألوف.
يذكر أن شقيق العروس، المتحدر من «عين العروس» التابعة لمنطقة
القرداحة، لقي حتفه في مدرسة المشاة بريف حلب أواخر سنة 2012.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top