adstop


نكتشف في هذا المقال الطبي اثر مرض الربو على عظام المريض؛ حيث يعتبر مرض الربو من الأمراض المزمنة التي لا يمكن الشفاء منها، لذا فإنّ العلاج ضروري، ويتوفّر عدد من العلاجات الوقائية على هيئة أدوية وبخاخات للحدّ من الأزمات المتكرّرة وأحد هذه العلاجات هو "الكورتيزون ستيرويد" وهنا تكمن المشكلة؛ حيث قام فريق من الباحثين من الكلية الأميركية للحساسية والربو والمناعة بدراسة تأثير استخدام "الكورتيزون ستيرويد" لفترة طويلة في علاج الربو.
ووجد الباحثين تراجعاً في كثافة العظام في العمود الفقري القطني وعظام الفخذ عند مرضى الربو الذين يستخدمون هذا العلاج مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من المرض. ووفقاً لمؤلّف الدراسة، إنّ اللجوء إلى علاج "الكورتيزون ستيرويد" لفترة طويلة من الوقت للحدّ من نوبات الربو هو أحد العوامل الرئيسية للتسبب بمرض هشاشة العظام. وأضاف أنّ الطريقة الأفضل والأكثر فاعلية للقضاء على الأعراض تكون بتناول علاج الـ"كورتيزون ستيرويد" عن طريق الفم، إلّا أنّها تعرّض المريض لآثار جانبية بنسبة أعلى مقارنة بالبخاخات أي العلاجات التي يتمّ استنشاقها.
وعلى الرغم من أنّ العلاج بـ"الكورتيزون ستيرويد" قد يرتبط بإضعاف العظام، إلّا أنّه يجب على المريض متابعة استخدامه وعدم التخلّي عنه بناءً لقرار شخصي، فالطبيب هو الشخص الوحيد المخوّل بتحديد نوع الدواء وطرق ومدة استخدامه.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top