adstop


توصل العلماء في جامعة سان – دييغو الأمريكية إلى إستنتاج مفاده بأن الدخان الناجم عن تدخين الشيشة (الأرغيلة) يضاعف التأثير السلبي لمادة البنزول على جسم الإنسان.
ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تطور بضعة أنواع من الأورام الخبيثة ، بما فيها سرطان الدم.
وأجرى العلماء تجربة شارك فيها 208 أشخاص، دخن نصفهم الشيشة في داخل أبنية مسقوفة. فيما جلس النصف الآخر منهم إلى جانب المدخنين دون أن يستعملوا الشيشة.
وبعد انتهاء التجربة أخذت من كلا المجموعتين عينات لمعرفة مستوى إصابتهم بحمض البنزول. وبينت النتائج أن الذين دخنوا الشيشة ازداد هذا المؤشر لديهم بمقدار 4.2 مرة. أما من لم يدخنوا فازداد المستوى لديهم بمقدار 2.6 مرة.
ومن المعروف أن غير المدخنين الذين يجلسون إلى جانب المدخنين يستنشقون أيضا كمية كبيرة من المواد السامة الناتجة عن تحلل فحم الخشب. لذلك فإن تدخين الشيشة يعتبر خطيرا لا على مدخنيها فحسب، بل وعلى الذين يجلسون بجانبهم.
يذكر أن مادة البنزول تنتمي إلى أخطر مجموعات العناصر السامة. ويبلغ مستوى تركيزها ذروته في التبغ وفحم الخشب.
وتقول منظمة الصحة العالمية إنه ليس هناك حد أدنى من تناول هذا السم الخطير.

1 التعليقات Blogger 1 Facebook

  1. Hello I want to share good information. Get good information. I will get good information. Everyone will have a hard time due to the corona, but please do your best. I hope that the corona will disappear soon. It would be hard for everyone, but I hope that the more I will endure and get good results. Thank you

    ردحذف

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top