adstop


كشفت اللجنة الأمنية في محافظة ديالى عن ضبط مصاحف مفخخة وضعها الدواعش في الجوامع وفي بعض المخازن لتوزيعها فيما بعد على القرى والمناطق التي تحت سيطرتهم.
وقال سيد صادق الحسيني؛ رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة ": لقد "عثرنا على هذه المصاحف بعد تحريرنا لمنطقتي السعدية وجلولاء وتمشيطنا الطرق والبيوت خوفا من كمائن الإرهابيين؛ وكان بعضها مفخخا بالكامل فيما كان البعض الآخر موشكا على النهايات".
وأضاف الحسيني"التفخيخ ينمّ عن روح إجرامية تستهين بكل المقدسات من أجل الوصول إلى هدفها التدميري؛ وما فعلوه يعتبر تطاولا على كتاب الله الكريم وعلى الدين الإسلامي الحنيف".
وأشار إلى أن"فرق معالجة المتفجرات في المؤسسة الأمنية هي من عالجت المصاحف الشريفة التي جرى تفخيخها وبطرق معقدة؛ فضلا عن وضع كتاب الله في أماكن لا تليق بقدسيته".
ودعا الحسيني "المراكز الدينية إلى إدانة جرائم تنظيم داعش التي انتهكت الحرمات واستباحة دماء الأبرياء، حتى المصاحف الشريفة لم تسلم من أذاهم وسعوا لتحويلها إلى قنابل موقوتة لقتل الأبرياء والمصلين في دور العبادة".
وكانت القوات الأمنية قد وصلت إلى ناحية السعدية شمال شرقي بعقوبة ودخلتها من ثلاثة محاور، فيما أعلنت وزارة الداخلية يوم الإثنين، 24 نوفمبر 2014 تحرير ناحيتي السعدية وجلولاء بالكامل من وجود عصابات داعش الإرهابية.

1 التعليقات Blogger 1 Facebook

  1. كلام عار عن الصحة فهذا من فعل الاجهزة الامنية الصفوبة وكفا كذبا

    ردحذف

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top