adstop


كشف الفنان محمود الجندي، عن انضمامه لجماعة الإخوان المسلمين منذ كان صبيًّا في الثامنة من عمره، وأنه كاد يتعرض للسجن بسبب هذا الأمر.
وقال في لقاء «كان لي جار لم يرزق بأولاد، وكان يعتبرني كابنه، فكان يصطحبني معه دائمًا إلى الصلاة في المسجد، وكنت أجلس مع أصدقائه، كما أنني كنت أحفظ القرآن الكريم في الكتّاب معه، وهذا الرجل كان عضوًا في جماعة الإخوان المسلمين، ولهذا كنت أجلس معهم طوال الوقت».
وأضاف: «كانوا دائمًا ينشدون الأناشيد الدينية، وكنت أحب غناء الأناشيد فحفظتها سريعًا، وكنت أسمعهم يتحدثون عن الأنشطة المجتمعية ومساعدة الغير فانضممت لهم، ولكن بعدها مباشرة تم القبض على جميع أفراد الجماعة، وتم حظرها، ولم أكن أعلم لذلك سببًا».
وكشف «الجندي» عن محاولة الشرطة للقبض عليه، بقوله «حاولت الشرطة القبض عليّ، ولكنها قبضت على أخي الأكبر، فهم لم يتخيلوا أن هذا الطفل الصغير هو المشترك في الجماعة، وعندما علموا عمري الصغير تركوني، ونصحني والدي بترك الجماعة لمصلحتي، وعندما كبرت قليلاً أدركت أن ليس كل أعضاء الجماعة بنفس الفكر، فهناك أفكار مختلفة داخل الجماعة، ولهذا تركتها وأنا بعمر العاشرة».

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top