adstop


وقع سعودي في موقف صعب في حياته حين ضاق والد زوجته ذرعاً من الأسود الستة التي تعيش في منزله، فقال له بلغة شديدة الحزم: "يا بنتي يا أسودك".لكن عشقه لهواية تربية الأسود دفعه إلى تخطي هذا الموقف الصعب حتى تمكن بأسلوبه الذكي من تحبيب زوجته وحماه بأسوده الأفريقية وجعلهم من أشد المعجبين بها مع مرور الوقت، وفقاً لحديثه إلى صحيفة عكاظ السعودية.وعن بداية هذه الهواية، قال شاهر أبوزنادة إنها انطلقت بعد نجاحه في تربية شبل صغير عمره شهراً واحداً منذ 8 أعوام ثم اكتشف مدى حبه لهذه الحيوانات المفترسة فبدأ يشتري أسداً تلوى الآخر حتى أصبح يربي 6 أسود أفريقية من فصيلة قاز وأوسكار كينغ في منزله.لكن مهما بلغت درجة "العشرة" لا بد من الحذر منها طوال الوقت بحسب مربي الأسود، إذ لا سيمكن التعامل معها بعفوية مطلقة تحسباً من ظهور غريزتها المتوحشة في لحظة غضب لذلك يحرص على تجنبها خلال فترة الأكل أو إطعامها من يده مباشرة أو إعطائها ظهره لأن الأسود يغضبها "قلة الاحترام".

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top