adstop

كتب أحد مستخدمي «فيس بوك» على حسابه ساخرا: «ياريت كل حاجة في الدنيا زي جوجل، أكتب عليه كلمة غلط، يقولي هل تقصد؟ ويكتبلي الجملة الصح»، وتمثل تلك العبارة في مجملها مدى أهمية ما تشكله محركات البحث فيحياة جيل بأكمله.
ويجيب «جوجل» و«ياهو» يوميا على
ملايين الاسئلة، لكن بعض الناس اعتقد خطأ أنه يمكن لتلك المحركات مساعدتهم في أمور خاصة ربما لا يتسع لها المجال أو ليست السبب الرئيسي الذي أنشئ الإنترنت لأجله.
ونرصد لكم أغرب الأسئلة التي تداولها مستخدمي الإنترنت هذا العام.
7. بحث مجرم غبي على «جوجل» عن طريقة للإفلات من عقوبة الإعدام وإخفاء جثة القتيل، والغريب أنه تلقى ردا سليما يشرح له كيفية إخفاء الحمض النووي تماما بعد تطهيره والتخلص من الجثة في مصرف مياه جارية.
6. قام آخر بكتابة سؤال على «ياهو»: «لماذا لا يمكنني أكل قطتي وكلبي؟» ليرد الآخرين أنهم يشاركوه نفس التعجب والرغبة في تناول حيواناتهم الأليفة.



5. جاءت امرأة بعد سنوات من زواجها لتسأل «جوجل»، «لماذا تزوجت؟»، لتشاركها بعض الردود نفس الندم على ما اعتبروه يوما هروبا من الأسرة.



4. كانت أكثر الأسئلة عنصرية هو السؤال عن قدرة الرجل ذو البشرة السوداء على التفكير كالرجل الأبيض، مما أثار سخرية الكثير واستياء السود وتبريرهم هذا لسوء التعليم ببلدانهم وطلب البعض إجراء أبحاث جادة حول الأمر.



3. بعد الانتشار الواسع الذي حققته سلسلة روايات «توايلايت» الأمريكية سأل أحد الأشخاص: «كيف يمكنني أن أصبح مصاصا للدماء؟»، الأمر الذي فزع وأثار سخرية الكثير، لكن وصله رد على سؤاله يخبره بالطريقة ووجود بعض الأشخاص يمكنهم عضه ونقل الدم له.



2. «كيف تحمل النساء؟»، سأل أحد الأشخاص، فجاءته الردود جادة عن اللقاء الأول بين الرجل والمرأة، وكيف يمكنه الحصول على طفل من زوجته فيما بعد.



1. سأل أحد الأشخاص، «أين أنا ؟»، فجاءه الرد «أنت ميت الآن»، وآخر قال له «أنت تحت سريري ولا أجدك».

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top