adstop


نشرت صحيفة "صن" البريطانية في عددها الأربعاء 26 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، خبراً عن تلميذ بريطاني في الثالثة عشرة من عمره، يصبح أصغر أب في بريطانيا، حين رزق بطفلة من صديقته التي لا تتعدى الخامسة عشرة.
وأقر ألفي باتين بأنه لم يفكر بعد كيف سيصرف هو وصديقته شانتيل ستيدمان على هذه الطفلة، التي أسمياها ميسي روكسان؛ إذ إنه لا يتلقى حتى "مصروف جيب من والديه".
ونشرت صحيفة "صن" على صفحتها الأولى صورة للفتى يحمل طفلته التي وُلدت في إيستبورن جنوب إنكلترا.
وقال الصبي الذي يبدو أصغر من سنه، والذي لا يتعدى طوله 122 سنتيمتراً، إننا "رغبنا في الإبقاء على الجنين، لكننا كنا قلقين من رد فعل الآخرين. ولم أكن أعلم كيف سيكون شعوري عندما أصبح أباً. ولكنني سأكون أباً جيداً للطفلة وأرعاها".
لكنه قال: "لم أفكر في مسألة التكاليف، وكيف سأنفق عليها. حتى إنني لا أحصل على مصروف جيب منتظم. وأبي يعطيني أحياناً 10 جنيهات (11 يورو)".
وقال دينيس باتين (45 عاماً) والد ألفي، إن ابنه ملتزم تماماً بواجباته الأبوية الجديدة.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top