adstop

منذ خلافته للبابا بنديكت السادس عشر، الذي صار بابا فخريًّا، يحاول البابا فرانسيس إعادة النظر في بعض المعتقدات التي ترسخت في الديانة الكاثوليكية. 

وقال البابا في آخر تصريح له:
'إننا من خلال التواضع والبحث الروحي والتأمل والصلاة، اكتسبنا فهمًا جديدًا لبعض العقائد، الكنيسة لم تعد تعتقد في الجحيم حيث يعاني الناس، هذا المذهب يتعارض مع الحب اللّامتناهي للإله، الله ليس قاضيًا ولكنه صديق ومحب للإنسانية، الله لا يسعى إلى الإدانة، وإنما فقط إلى الاحتضان'. 

وأضاف: 'نحن ننظر إلى الجحيم (جهنم) كتقنية أدبية، كما في قصة آدم وحواء والتي هي عبارة عن اساطير، مبينا أن الجحيم مجرد كناية عن الروح المعزولة، والتي ستتحد في نهاية المطاف، على غرار جميع النفوس، في محبة الله.

1 التعليقات Blogger 1 Facebook

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top