adstop

تمر الأيام بسرعة خصوصا بالنسبة لعشاق كرة القدم، في الأمس كنا نقول كيف أن أرجنيتينيا يافعا جذب اهتمام العالم بأسره بمهارته الفذة وأهدافه الجميلة، والآن نضج هذا الأرجنتيني وبات أفضل لاعب في جيله.بالنسبة للـ"برغوث" ليونيل ميسي، فإن وجود لاعبين كبار في برشلونة ساهم بشكل كبير في سرعة تأقلمه مع الفريق خلال أيامه الأولى، والرجل الذي لعب دور الشقيق الأكبر كان البرازيلي رونالدينيو.رونالدينيو كان يملك عالم كرة القدم بين يديه في تلك الفترة، لذلك فإن ميسي تعلم من أفضل أستاذ ممكن، تماما كما حدث مع برازيلي آخر.وثارت الشكوك حول قدرة نيمار على الانسجام مع طريقة وأسلوب برشلونة خصوصا وأنه مايزال شابا أمامه سنوات عديدة في عالم اللعبة، إلا أن اللاعب البرازيلي لم يكن قلقا من هذه الناحية بسبب وجوده إلى جانب تلميذ مواطنه.. ليونيل ميسي.والصورة التالية التي انتشرت بسرعة البرق على شبكات التواصل الإجتماعي، توضح بطريقة تعبيرية رائعة العلاقة المميزة بين النجوم الثلاثة.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top