adstop

نجح فريق من الأطباء في إنقاذ شابة برازيلية من موت محقق، بعدما أخرجوا هاتفاً محمولاً من معدتها، كانت ابتلعته خوفاً من أن يقرأ صديقها رسائلها الخاصة.
ونقلت صحيفة "إل هيرالدو" البرازيلية، أن أدريانا أندرادي، (19 عاماً)، تجادلت مع صديقها إثر شكّه بكونها كانت تتحدث في الهاتف مع شاب غيره، فطلب منها هاتفها المحمول كي يطّلع على ما يحتويه من رسائل وجداول الاتصالات، غير أنها ابتلعت الهاتف كي تخفيه عنه، ممّا تسبب لها بمشاكل صحية خطيرة.
وبرّرت الفتاة تصرفها برغبتها في الحفاظ على العلاقة مع صديقها بأي ثمن، بعدما فكّرت أن قراءته لرسائلها الخاصة، قد تجلب ضرراً لعلاقتهما.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top