adstop

تتغير العادات والتقاليد في مجتمعنا العربي، حيث كانت في الماضي الإقامة مع أهل الزوج هي الخيار الوحيد المتاح أمام العروسين،لكن يبدو أن الوضع تغير الأن، حيث أصبح المسكن المستقل هو الخيار الذي يحظى بقبول واستحسان الأجيال الشابة.
إلا أن التغير الذي طرأ على النظرة إلى الإقامة في بيت العائلة تقف وراءه عوامل عديدة، حيث يعزوه البعض إلى تأثير العلاقة بين الزوجة وأهل الزوج، اذ أن العيش مع أهل الزوج يمنع الزوجين من خلق الأجواء الرومانسية بينهم وعدم اتخاد حريتهم الكافية في البيت.
وكثير من الزوجات يفضلن الإستقرار في مسكن خاص لإسعاد أزواجهن من مختلف النواحي، كتناول وجبة العشاء مثلا تحت أضواء الشموع، كي تبعده زوجها عن الروتين اليومي، وتجد الحرية في بيتها لتعبر له عن مدى حبها، و أيضا لتفادي المشاكل مع أهله.
لهذه الأسباب تغيرت عادات وتقاليد مجتمعنا العربي، حيث أن شباب اليوم يحبون الإبتعاد عن المشاكل والخلافات التي قد تسبب تؤدي الى الإنفصال، و لكي يستمتعوا بحياة خالية من المشاكل والشجارات ومليئة بالحب والسعادة.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top