adstop

طلب علماء أميركيون من مجموعة متطوعين ان يصنفوا عينات من عرق الجسم حسب جاذبيتها ليكتشفوا ان المتطوعين المشاركين في البحث وجدوا ان رائحة الأشخاص الذين يحملون آراء مماثلة لآرائهم أقوى جاذبية من
رائحة الأشخاص الذين يحملون آراء مختلفة. 
وقال العلماء الذين أجروا البحث لمجلة العلوم السياسية الأميركية ان النتائج تشير الى ان العلاقة بين رائحة الجسم والمعتقدات السياسية لصاحبه توفر طريقة حديثة للجمع بين شخصين منسجمين في علاقة يمكن ان تتطور الى رابطة دائمة. 
وقالت رئيسة فريق الباحثين الذي أجرت الدراسة الدكتورة روز ماكديرمونت ان الأشخاص لا يستطيعون التنبؤ بالآراء السياسية للآخرين من رائحتهم إذا طُلب منهم ذلك ولكنهم وجدوا خلال التجربة ان القريبين منهم سياسياً يكونون أكثر جاذبية. 
وأضافت الدكتورة ماكديرمونت ان الرائحة توفر معلومات مهمة عن وجود آصرة طويلة الأمد في الفكر السياسي تندمج في عنصر أساسي من الجاذبية اللاشعورية. ونقلت صحيفة الديلي ميل عن الدكتورة ماكديرمونت ان التوافق السياسي يمكن ان يشكل تمثيلا حديثاً لجملة آليات وقيم تؤثر تأثيراً مباشراً في الانسجام النفسي والجنسي فضلا عن تطبيق استراتيجة مشتركة لتربية الأطفال. وأوضحت الدكتورة ماكديرمونت ان توافق الأبوين في القيم يزيد احتمالات بقاء مثل هؤلاء الأفراد معا فترة كافية لتنشئة اطفالهم تنشئة ناجحة حتى سن البلوغ. 
وأُجريت الدراسة على 146 متطوعا تتراوح اعمارهم بين 18 و40 سنة اشار كل منهم الى آرائه السياسية على مقياس ذي سبع درجات من "ليبرالي بقوة" الى "محافظ بقوة". وكانت دراسة نرويجية أُجريت مؤخرا كشفت العملية التي تجري في الدماغ لربط الروائح بذكريات قديمة و"خرائط داخلية".

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top