adstop

نشرت وكالة أنباء الأناضول التركية ،تـقريراً مُفصلاً عن التكاليف المادية الباهضة التي من المُحتمل أن يصرفها التحالف الدولي في حربه على تنظيم "داعش" .فقد بين التقرير أن تكلفة الصاروخ الواحد من تلك التي تتساقط على معاقل التنظيم في سوريا يبلغ 600 ألف دولار.وللإشارة ،ففي الليلة الأولى للغارات أسقطت طائرات التحالف الأردنية والأمريكية والخليجية ما مجموعه 47 صاروخاً على مواقع "داعش" تزيد تكلفتها الإجمالية عن ربع مليار دولار، هذا فضلاً عن التكاليف الأخرى للحرب والتي تتجاوز عشرات أو مئات الملايين من الدولارات.ويقول التقرير، إن كل ساعة طيران تقدر تكلفتها بـ 40 ألف دولار بخلاف الأسلحة والمعدات نفسها التي تحملها الطائرات، أما القنابل الذكية فيصل وزن الواحدة منها إلى ألفي "باوند" وتكلف 30 ألف دولار؛ فيما تبلغ تكلفة كل طلعة من طلعات طائرات "بي 2" نحو عشرة آلاف دولار لكل ساعة، أما في حال خسارة طائرة واحدة من طائرات "اف 35" فإنها تكلف بين 50 مليون إلى 100 مليون دولار.وفي اليوم الأول للحرب على تنظيم "داعش" ،قامت قوات التحالف بأكثر من 150 غارة جوية، وأسقطت 47 صاروخ "توماهوك" على شمال سوريا.أمـام هذا النزيف المالي المُهول ،يطفو الـى السطح سؤال جوهري : من سيدفع فاتورة هذه الحرب؟ يسودُ الإعتقاد أن دول الخليج العربية هي التي ستدفع الفاتورة. 

 

1 التعليقات Blogger 1 Facebook

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top