adstop

صدم مراهق ألماني يبلغ (16 عاماً) بضياع هاتفه من نوع آي فون، بعد أن سقط منه خلال رحلة صيد، فقرر أن يفرغ البحيرة التي سقط فيها.
وكان الصبي يستمتع برحلة صيد حين أسقط هاتفه، فما كان منه إلا أن تسلل من منزله ليلاً ليضع مضخة قوية في البحيرة المليئة بالأسماك، محاولاً تفريغها لاستعادة هاتفه.
ولم يضع الفتى في حسبانه أن المضخة لن تتحمل كل ذلك الضغط من الماء، فتدفق منها الماء حول المكان، ووصل لموقف سيارات.
وقال الصبي: "أعرف أن الهاتف فسد الآن، لكني أملت بطريقة لاستخراج البيانات الموجودة في الهاتف، فلدي صور ومقاطع فيديو عزيزة على قلبي مع أصدقائي".
وتوقفت خطة المراهق السخيفة هذ حين اتصل صاحب المضخة بالشرطة.
 

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top