adstop

أطلق الأفارقة موقع للتواصل الاجتماعي شبيه بموقع “الفيس بوك” خاص بهم، يدعى “إليمبا”، أي “العلامة” باللهجة الغابونية المحلية.وتعتبر “إليمبا” شبكة للتواصل الاجتماعي، وهى الأولى من نوعها التي تنطلق من القارة الافريقية، والتي أنشأت من أجل التواصل والتبادل الثقافي، وقام بتصميمها عقول غابونية شابة تتراوح أعمار أفرادها بين الـ 20 والـ 30 سنة، طبقاً لما ورد بوكالة “الأناضول”.وأكد مصمموا الموقع أنهم يرغبون عبر ذلك في إنشاء منصة تبادل ثقافي بين الأفارقة وبقية العالم، مشيرين إلى أنه على الرغم من نقص الموارد المالية، يرفض هؤلاء الشبان التسليم ويواصلون العمل ليلاً نهاراً على تطوير هذا المنجز الإفريقي بنسبة 100%، ما “يجلب احترام كبار العالم”، على حد تعبيرهم.وأوضح ويلي مابيهانغ أحد أبرز مؤسسي الشبكة الجديدة وتقني دارس لتكنولوجيا المعلومات، أن موقع التواصل الاجتماعي “إيليمبا” يستخدمه اليوم حوالي ألف غابوني و 3 آلاف شخص من إفريقيا والولايات المتحدة وفرنسا ويحدونا الأمل أن يزداد انتشاراً عبر العالم خاصة أن اللغة المستخدمة بالموقع حالياً هي الفرنسية.وأفاد مابيهانغ بكيف كانت البدايات في 2012 قد انطلقت بميزانية لا تتجاوز الـ 300 ألف فرنك إفريقي (607) ولكن ساعات العمل الشاق والمضني، حولت هذا الحلم الغابوني الإفريقي إلى حقيقة وجلبت فخراً حقيقياً لشباب الغابون وشباب القارة بشكل عام.ويمضي مؤسس الفيس بوك الإفريقي كما يطلق عليه أصدقائه، بالحديث عن “إيلمبا” قائلاً: “هي شبكة اجتماعية فُتحت للعموم كما للخواص وللشركات التي بدأت بعد في استخدامها، الخواص كذلك يستعملون هذه الشبكة لضمان ظهور أكبر”.وفي الأشهر الأخيرة، بدأت شبكة “إليميبا”، وعنوانها الإلكتروني (ilemba.com) تعتمد في تمويلها على عائدات الإعلانات التي تنشرها لشركات غابونية في الأساس، فيما يصر القائمون عليها على أن تبقى الخدمات كلها مجانية للمستخدمين.

 

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top