adstop


شن مؤيدون للقضية الفلسطينية ورافضون للعدوان الصهيوني على قطاع غزة هجوما مفاجئا على أرض ملعب مباراة ودية جمعت مكابي حيفا الصهيوني مع ليل الفرنسي أقيمت في النمسا.
وجاء الهجوم مفاجئا من جماهير منحدرين من أصول عربية وبلاد اسلامية فتعرض بعض لاعبي الفريق الصهيوني للركل والضرب، في حين هرب آخرون قبل تعرضهم لأي هجوم.
وحاول بعض لاعبي مكابي الرد من خلال الضرب، لكن كثرة الرافضين للجرائم التي ترتكب في غزة حالياً انتصرت، ليعلن الحكم إنهاء المباراة في الدقيقة 86 والنتيجة 2-0 لصالح ليل الفرنسي.
وتوقعت صحيفة الديلي ميل أن تتكرر هذه الأحداث في بلاد أوروبية عديدة، وأن كل فريق صهيوني سيلعب سيكون مطالباً بالحذر من ردات الفعل هذه حتى إيقاف الحرب القائمة على قطاع غزة والتي حصدت حتى الآن أكثر من 600 شهيد فلسطيني.







0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top