adstop

شددت مجلة الحاسوب "بي سي فيلت" الألمانية على ضرورة التعامل بحذر بالغ مع العناوين المختصرة، فقد تكون هناك مواقع ويب خطيرة كامنة وراء هذه العناوين.
على الرغم من أن هذه العناوين تعتبر من الوسائل المفضلة لدى المستخدم لإرسال عناوين مواقع الويب URL عبر الميل أو تويتر، إلا أنه قد تكون هناك مواقع ويب خطيرة كامنة وراء عناوين إعادة التوجيه المختصر التي تقدمها خدمات مثل "tinyurl.com" أو "bit.ly" أو وظيفة اختصار عناوين الويب بشبكة تويتر «"t.co".
وأوضحت المجلة الألمانية أن المتلقي لا يتمكن من التعرف على هوية موقع الويب الكامن وراء العنوان المختصر، إذ قد تؤدي الروابط التي تبدو غير ضارة إلى مواقع إنترنت يتم تشغيلها بواسطة المحتالين أو القراصنة. وتقوم هذه المواقع باستغلال الثغرات الأمنية ونقاط الضعف في المتصفح لاختراق حواسب المستخدمين بواسطة الفيروسات والأكواد الضارة.
ويتيح موقع الويب «longurl.org» إمكانية إظهار الجهة التي تؤدي إليها العناوين المختصرة، ولا يتعين على المستخدم سوى إدخال الرابط في هذا الموقع، وبعد النقر على زر «Expand»، يقوم الموقع بإظهار ما يكمن وراء العنوان المختصر.
وتتوافر خدمة «longurl.org» كأداة إضافية لمتصفح موزيلا فايرفوكس وغوغل كروم، حيث تقوم هذه الأدوات التي تحمل اسم «LongURL» أو «Longurlplease» حسب المتصفح بإظهار الوجهة الكامنة وراء العنوان المختصر، عندما يقوم المستخدم بتمرير الفأرة فوق العنوان المختصر.
جدير بالذكر أن العناوين المختصرة توفر العديد من المزايا، حيث يمكن عن طريقها عرض العناوين الطويلة بطريقة سهلة وموفرة في المساحة. وتظهر فائدة العناوين المختصرة بصفة خاصة في شبكة التواصل الاجتماعي تويتر؛ حيث تقتصر الرسالة بها على 140 حرفاً فقط. وتبعاً للخدمة المستخدمة فإن المرسل يحصل على عرض عام حول أعداد المستخدمين الذي اتبعوا الرابط المختصر.
 

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top