adstop

 في الصور التالية نتعرف على ابتكارات الفنانة الأمريكية الشابة ألكسا ميدا، التي تملك موهبة مذهلة، تجعل من البشر لوحات باستخدام المحيط حولهم وليس الألوان فقط، بحسب موقع 'ديفرنت سوليوشنز'.
ولا تستخدم ميدا
قطعة قماش لتخرج بإبداعاتها هذه، بل تستغل الحدود المحيطة بشخوص لوحاتها.

أبعاد ثلاثية
وتعد فكرة ميدا باستخدام الناس بشكلهم المادي عوضاً عن مساحة اللوحة العادية مبتكرة للغاية، حيث تصنع أبعاداً ثلاثية تبدو للعين وكأنها ثنائية، بعد أن تلتقط لها صوراً فوتوغرافية، أو حين تشاهد بالعين المجردة من زاوية معينة.
واللافت أن ميدا تستخدم حسابات معقدة تجعل الصورة الفوتوغرافية تبدو لوحة ثنائية الأبعاد من أي زاوية كانت.
أما الأكثر ابتكاراً أن شخوص لوحاتها يظهرون للعيان كلوحات حتى وإن غادروا محيط العمل الفني.
وتعد هذه الأعمال الفنية جامعة لأنواع مختلفة من الإبداعات، مثل الرسم والتصوير والأداء والتركيب.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top