adstop

أطلق سراح سجينة تقضي عقوبة السجن مدى الحياة من سجن دبي المركزي بعد أن تمكنت من حفظ القرآن الكريم كاملاً.
فاطمة بنت محمد من الكاميرون أول امرأة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة تتمكن من تعلم اللغة العربية ثم حفظ القرآن الكريم بالكامل أثناء وجودها في السجن.
وكانت فاطمة تقضي عقوبة السجن لمدة 25 سنة عقاباً على استيراد الحشيش، واعتنقت الإسلام أثناء وجودها في السجن، وقضت ما يقارب من ست سنوات وهي تتعلم القرآن الكريم، ودأبت على تعلم النطق السليم على أيدي معلمين عينوا خصيصاً في السجن لهذا الغرض.
وتمضي فاطمة أوقاًتا سعيدة بصحبة شقيقتها وأطفالها بعد أن خرجت من السجن، غير مصدقة أنها تمكنت من الإفلات من العقوبة بفضل تعلم القرآن الكريم، وبعد عودتها إلى وطنها الكاميرون تخطط لإقامة مطعم والعثور على زوج لبدء حياة جديدة.
وحتى شهر مارس الماضي كانت فاطمة لا تزال تمضي ما تبقى من عقوبتها في السجن، أما الآن فهي تتمتع بالحرية خارج أسوار السجن، وتتصل عن طريق الهاتف بإحدى زميلاتها السابقات التي تأمل أيضاً بالحصول على تخفيض لعقوبتها بتعلم وحفظ القرآن الكريم.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top