adstop

قامت الحكومة الأندونسية في جاكرتا بإنقاذ خادمة إندونسية تعمل بالسعودية من حكم الاعدام وذلك بعد أن وافقت على دفع مبلغ الديه مليوني دولار وذلك بسبب قتلها مخدومتها قبل سبع سنين وقبل أن تنتهي المهلة التي منحتها الأسرة السعودية لدفع المبلغ. وتعود تفاصيل القضية إلى عام 2007 عندما قتلت العاملة ساتينا بنت جمادى أحمد مخدومتها التي تعمل عندها، وفرت من المنزل وفي حوزتها مبلغ 10 آلاف دولار. وكان الرئيس الإندونيسي قد تدخل لدى السلطات السعودية بخطاب رسمي مطالباً بتأجيل تنفيذ حكم القصاص لحين استكمال مبلغ الدية، حيث كان من المقرر أن ينفذ الحكم على ستينا خلال الأيام المقبلة بعد إدانتها بقتل مخدومتها قبل سبع سنوات. ووفقاً لصحيفة “جاكرتا غلوب” الإندونيسية، فإن حملة تبرعات اندونيسية تمكنت من جمع جزء من مبلغ الدية لتعويض أسرة القتيلة، قبل ان تقرر الحكومة الإندونيسية ان تدفع الدية إنقاذا للعاملة من حكم القصاص علما أن المهلة التي منحتها اسرة القتيلة السعودية لدفع الدية تنتهي الخميس.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top