adstop


كشف مصدر عن وثائق تثبت قيام الرئيس العراقي السابق، صدام حسين بالتستر على حادثة اختطاف طائرة من نوع بوينغ 727 وسقوطها داخل الأراضي العراقية في العام 1985، ولم تعلن السلطات العراقية عنها في حينها.
ونقل تلفزيون العراقية الرسمي عن وكالة الأنباء الوطنية العراقية "نينا" على لسان المصدر قوله: "إن الطائرة التي كان يقودها الكابتن مولود الرفاعي الذي نجا من الحادثة اختطفت بعد اقلاعها من مطار عمان الدولي باتجاه مطار بغداد الدولي وأن معركة نشبت بين عناصر حماية الطائرة والخاطفين ما ادى الى سقوطها في الصحراء ما ادى الى مقتل 63 بينهم ثلاثة من طاقم الطائرة فيما نجا بقية الركاب."
وذكر تقرير الوكالة أن هذه الحادثة تعتبر "واحدة من الحوادث التي اخفاها النظام السابق في ذلك الحين عن اسماع العراقيين والعالم، كانت اصابع الاتهام في ذلك الوقت موجهة الى جهة معينة بعدما تم التعرف على أحد الخاطفين من خلال جهاز الاستخبارات الاميركي الـ سي اي ايه."

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top