adstop

اعتبر شعب مملكة سويزلاند الأفريقية ملكهم سوبوزا الثانى الذى تولى مقاليد حكم البلاد فى الفترة من 12 ديسمبر 1921 وحتى 2 سبتمبر 1968م رمزا بارزا للصحة والخصوبة بوطنهم.

وأطلقوا عليه لقب أسد سويزلاند العظيم، وذلك
بعد أن تزوج 112 زوجة وأنجبن منه ما لا يقل عن 600 من الأبناء سعد بهم كثيرا هو وشعبه.

وبعد موته تولت الحكم بعده زوجته الأخيرة والتى أطلق عليها الشعب اسم الفيلة الكبرى حتى تنفذ التقاليد التى عرفها المجتمع السويزلاندى بتولى الابن الأكبر من الزوجة الأخيرة مقاليد الحكم، ويتم ذلك باحتفال مهيب على الطريقة الإفريقية التقليدية يُتوج خلاله ملكا على البلاد.

وباعتبار الملك رمز الخصوبة لدى شعبه، وبمجرد توليه مقاليد الحكم يختار شريكة حياته الأولى وتُلقب بالفيلة الأولى، بعد أن يُشاهد استعراض كبير يشارك فيه أكثر من 1000 فتاة عذراء من فاتنات سويزلاند، ويختارها بعد استشارة الخاطبة وهى المسئولة الملكية عن الزواج.

1 التعليقات Blogger 1 Facebook

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top