adstop

اشتهر الملك المغربي مولى اسماعيل بن شريف بأنه أنجب نحو ألف طفل، وأظهر باحثون من خلال برامج محاكاة أن السلطان الذي يعتبر مؤسس سلالة العلويين في المغرب، قد يكون أنجب بالفعل
ألف طفل في حال مارس الجنس بمعدّل مرّة واحدة في اليوم على مدى 32 سنة.
وتورد موسوعة “غينيس″ للأرقام القياسية أن مولى اسماعيل أنجب 888 طفلاً، فيما أفاد الدبلوماسي الفرنسي دومينيك بوسنو الذي كان يتردد على المغرب أنه أنجب 1171 طفلاً من 4 زوجات و500 جارية بحلول العام 1704 حين كان قد بلغ الـ57 من العمر ومضى على حكمه 32 سنة.
وقد شكك العديد من الباحثين في قدرة مولى اسماعيل على انجاب هذا العدد من الأطفال. ولحلّ هذا اللغز أجرى باحثون من جامعة فيينا محاكاة عبر الكمبيوتر لتبيان كمّ مرّة تعيّن على اسماعيل أن يمارس الجنس لينجب 1171 طفلاً في 32 سنة. ونقل موقع (لايف سيانس) عن الباحثة إليزابيث أوبيرزوشير قولها “كنّا متحفظين قدر الإمكان في حساباتنا وعلى الرغم من ذلك، تمكّن اسماعيل من تحقيق الرقم”.
واستند الباحثون في برامج المحاكاة إلى عدة نماذج، في واحد منها اعتبروا فيها الدورة الشهرية لدى النساء غير متزامة وفي أخرى اعتبروها متزامنة بالإضافة إلى جودة السائل المنوي مع تقدم اسماعيل في السنّ. وبحسب برامج المحاكاة تعين على اسماعيل ممارسة الجنس بمعدل 0.83 و1.43 مرة في اليوم كي ينجب 1171 طفلاً في 32 سنة، كما أنه لم يحتج إلى 4 زوجات و500 جارية ليسجل هذا الرقم، بل يكفيه ما بين 65 و110 نساء. وعلى الرغم أن كافة النماذج المعتمدة أظهرت أن بإمكان اسماعيل أن ينجب هذا العدد من الأولاد، إلا أنها كانت مختلفة في ما بينها، حيث يتعين معرفة النساء اللواتي يتم الحديث عنهن وفي أي مرحلة عمرية وجنسية كنّ.

1 التعليقات Blogger 1 Facebook

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top