adstop

عمد أب مكلوم في إيطاليا، إلى استخراج رفات ابنه وحرقها، قبل أن يرسل الرماد إلى سويسرا حيث سيتم ضغطه وتحويله إلى أحجار كريمة.
وقتل الابن في حادث سيارة ودفن بالفعل في مسقط رأسه في بلدة تريفيزو، لكن والده البالغ من العمر 55 عاما أعجب بفكرة تحويل رفاته إلى ماسة.
ويتم صنع ما أصبح يعرف ياسم 'ألماس الذكرى'، من خلال تصفية وتكرير الكربون الموجود في رماد من يتم حرقهم.
ثم يوضع الكربون تحت ضغط شديد ودرجة حرارة مماثلة لتلك التي في البراكين، من أجل خلق الماس صناعي.
وتكلف العملية هذه ما يصل الى 18 ألففد دولار وتستغرق نحو 8 أشهر.

1 التعليقات Blogger 1 Facebook

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top