adstop

التجديد دائمًا:يجب الحرص على التجديد كل فترة في المنـزل، وليكن بتحديد يوم كل شهر لعمل احتفال بسيط يجمع الزوجين والاولاد وتصوير لقطات لاجمل لحظات العمر، أو وضع مفرش جديد على الاريكة، أو بتغيير
باقة الزهور الصناعية بأخرى طازجة وطبيعية لتضفي سحراً على المكان وعلى العلاقة بينكما.
التعلم من تجارب الاخرين:من المهمّ جدًا التعرف على تجارب الاخرين والتعلم منها، وتطبيق ما يفيدنا منها فقط، فغالبا ما يطبق المقبلون على الزواج تجارب الاخرين دون أن يلاحظوا الفروق الفردية والتي تميزها عن غيرها، وان لكل نظرية شواذ، لذا يجب علينا اكتساب خبراتنا في التعامل مع بعضنا البعض، ومن خلال تجاربنا الخاصة، وذلك لتفادي الكثير من مشاكل الزواج وبقاء شعلة الحب متوهجة دائما.
تحمّل المسؤولية ومشاركة الواجبات:يجب النظر الى تحمل المسؤولية والواجبات بعد الزواج على انها من أهم الاساليب لاثبات الولاء والحب، خاصة لو كان هناك حب متبادل بين الطرفين، اذ من الواجب تقسيم المسؤوليات على الطرفين ليعرف كل منهما دوره بوضوح، ومن ثم يأتي التفاهم، والذي يقوم على اساسه الزواج الناجح، وفي ظل المودة والرحمة والحب تهون المشاكل وتظلّ مشاعر الحب مشتعلة.
تبادل الحديث بينك وبين الطرف الاخر:يجب دائما التحدث مع الطرف الاخر في مختلف مواضيع الحياة، وايجاد افكار ومشاركات هادفة دائما، فكثيرا ما نرى زوجين تحت سقف واحد الا ان كل منهما في عزلة ووحدة أكيدة، إذ أنهما لم يحاولا التحدث مع بعضهما البعض وتدعيم الرابط بينهما وتبادل الأفكار من البداية، كما أن قلة النشاطات المشتركة قد تخلق حالة من الملل، ومن ثم جفاف لمشاعر الحب بعد ذلك.
تذكر فترة الخطوبة:يجب الشعور دائماً بأن الطرف الاخر هو من تمنينا دوماً الارتباط به في فترة الخطوبة، لأن هذا الشعور يساعد كثيرا في اشعال مشاعر الحب بينكما.
التعامل بنضج وعقلانية:التعامل بنضج وعقلانية مع الطرف الاخر من أهم الطرق التي تقضي على أي مشاكل مزعجة، وبالتالي، بقاء الحب الى ما بعد الزواج، فلا بدّ أن يؤمن من يقبل على الزواج أن الحياة بعد ذلك ستختلف اختلافا كبيرًا عن الحياة في فترة الخطوبة، حيث ستظهر الطباع والعادات المختلفة حينها.
لا تركزي على مساوئ الطرف الاخر:ضرورة التكيّف مع الطرف الآخر الذي قد اخترته، حيث أن لكل منا طباع معيّنة ومن السهل تغيير بعضها، إلا أنّ أغلبها لن يستطيع أحد تغييرها ومن هنا تبدأ المشاكل، حيث يتخيل الشريك انه يستطيع تغيير الطرف الاخر تغييرًا جذريًا وهذا مستحيل. ومن هنا، يجب على الشريك تقبل طباع الطرف الثاني، وضرورة التكيف معها، كما يمكنكما التحدث بصراحة ومحاولة علاج اختلافاتكما بهدوء.
الخصوصية:الإفصاح عن الخصوصيات شيء غير مرغوب فيه والالحاح في هذا الامر يضر العلاقة الزوجية، لكن يتم بالتفاهم وبثقة الطرف الاخر، وبحسن المعاشرة والمودة.

مفاجأة الطرف الاخر برومانسيتك:لا تتوقفي عن رومانسيتك بعد الزواج، فمهما مر عليك من السنوات يجب الاستمرار في الرومانسية بينكما كما كنت تحرصين في فترة الخطوبة، يمكنك أن تفاجئي زوجك من وقت لاخر بهدية بسيطة أو حفل عشاء رومانسي في منـزلك، كما يمكنك ايضا طلب اصطحابه للتنـزه معا، واظهري له دائما حاجاتك لرومانسيته وحبه.

 

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top