adstop

نُشرت أول صورة إعلامية لراهبة إيطالية وضعت طفلاً منذ أيام دون علمها بأنها حامل، وهو ما أثار جدلاً عارماً على وسائل التواصل الاجتماعي في دول الاتحاد الأوروبي كافة.وتواجه "روكسانا رودريجيز" موقفاً محرجاً مع راهبات كنيستها، وفقاً لتحقيق صحفي أجرته صحيفة إيطالية يومية، حول ملابسات ولادة الطفل "فرانسيس"، بعد أن داهمت والدته آلام المخاض في مناسبة احتفالية بالكنيسة، وهو ما فسرته بأنه مغص معوي، لتفاجأ إثر نقلها إلى المستشفى بأنها على وشك الوضع!واعتذرت "روكسانا"، التي دخلت الرهبانية منذ خمسة أعوام إلى زميلاتها، في حديثها إلى الصحيفة، حيث ردت على التعليقات الناقدة بمواقع التواصل، معربة عن سعادتها بأمومتها ومشيرة إلى أنها ستعود إلى مسقط رأسها في السلفادور، حيث يعيش والد الطفل.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top