adstop


تنامى حجم و تأثير المليشيات المسلحة سواء كانت من العصابات أو من الجماعات التي تشكلت للدفاع عن أنفسهم ضد العصاباتفي المكسيك منذ أن تولى إنريكه بينيا نييتو منصبه كرئيسا للمكسيك في كانون الأول 2012.
تقول جماعات الدفاع عن النفس المسلحة أن الحكومة فشلت في إيقاف العصابات ما أجبرهم لتولي زمام الأمور بأنفسهم لحماية عائلاتهم من المخدرات. حيث شهدت المكسيك أكثر من 17,000 حالة قتل في العام الماضي.
يذكر أنه في وقت سابق من هذا الأسبوع قامت السلطات المكسيكية بتعزيز تواجدها في المنطقة و إعتقلت 38 عضو من أعضاء عصابة فرسان الهيكل لإستعادة النظام في ميتشواكان.
و جائت هذه الضربة للفرسان الهيكل بعد مجرد أسبوع من القاء القبض على خوسيه رودريغو اريكيغا غامبو, في مطار سكيبول امستردام بتهمة تهريب المخدرات.
ورغم أن خوسيه كان دائما مطلوبا للعدالة الا أن ذلك لم يمنعه من نشر صور حياة الترف التي يعيشها بشكل متكرر على موقعي فيسبوك و إنستاغرام, حيث يتفاخر بأسلوب حياته المسرفة.
خوسيه و عمره 33 عاما شوهد في مرات كثيرة يقود سيارة فيراري, و في مرات أخرى يمسك في يده مسدس مطلي بالذهب, أو يرتدي مجوهرات باهظة و يحتفل مع نساء في غرف الفنادق الفاخرة بينما كان يشرب الشمبانيا.
و أكدت الحكومة المكسيكية أن خوسيه تم إحتجازه من قبل الحكومة الهولندية في إنتظار تسليمه للولايات المتحدة حيث هو مطلوب بتهمة تهريب الكوكايين و الماريجوانا و الميتافيتامين.











2 التعليقات Blogger 2 Facebook

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top