adstop

خطر جديد ناتج عن زيادة الوزن أكدته دراسة جديدة نشرتها صحيفة دايلي ميل البريطانية، إذ وجدت أن زيادة الوزن قد تؤدي إلى مشاكل ربما تصل إلى فقدان السمع أو الطرش. 
وشارك في الدراسة التي استمرت 20 عاماً حوالي 70 ألف امرأة، وانتهت إلى أن زيادة الوزن يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في السمع قد تنتهي بالصمم. 
وبالرغم من أن الدراسة ركّزت على النساء، إلا أن الباحثين أكدوا إمكان تطبيقها أيضاً على الرجال.
وكان يُعتقد في السابق أن أفضل الطرق لحماية الأذن من الصمم هو عدم التعرض للضوضاء العالية، لكن الدراسة أظهرت أيضاً أن ممارسة الأنشطة مثل رياضة المشي مدة ساعتين على الأقل أسبوعياً تقلل خطر الإصابة بالصمم بنسبة 15%.
وأوضحت الدراسة خطورة السمنة على السمع، رغم أخذ الباحثين في الاعتبار عوامل أخرى معروفة في التأثير على السمع مثل التدخين. ولم يُعرف بعد إلى أي مدى تؤدي السمنة إلى تلف الخلايا الحساسة بالأذن.
ولفتت الصحيفة إلى وجود العديد من الأبحاث التي نُشرت في الجريدة الطبية الأمريكية تفيد أن الترسّبات الدهنية يمكن أن تسد الأوعية الدموية في الأذن، ما يحد من تدفق الدم إليها، وبالتالي تحدث أضراراً بالخلايا.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top