adstop

 ارتعب شاب بولندي عندما عاد لمنزل والديه ووجدهما يضعان الزهور على قبره، وتبين أنه قد هجر المنزل لسنتين دون إعلامهما، ووجدت جثة بالقرب من المنزل فظنا أنها له، وفقدا الأمل بأن يكون على قيد الحياة.
غادر منزل والديه دون إخبارهم عن وجهته
وحسب ما جاء في '24'، كان 'جاروسلو كارولينسكي' قد غادر منزل والديه بمدينة 'سيدلسكا' في شهر أكتوبر 2011 دون إخبارهما عن وجهته وموعد عودته، وبحثا عنه طويلاً دون جدوى حتى تمكنت الشرطة من العثور على جثة شاب غير واضحة الملامح بالقرب من الحدود الأوكرانية.
الوالدين ظنا جثة تم العثور عليها تعود لإبنهما
فظن الوالدين بأن هذه الجثة تعود لابنهما المفقود، ففقدا الأمل وكفا عن البحث، وتم إعلان وفاته رسميا، وفجأة عاد 'كارولينسكي' لمنزله فوجد والديه يزوران قبره ويضعان الزهور عليه، وعندما رأياه لم يستطع الأب الكلام وأغمي على الأم التي صعقت برؤية ابنها المفقود.
من الجدير ذكره، أن الشرطة الآن فتحت ملف الجثة المدفونة من جديد لمحاولة معرفة صاحبها الحقيقي.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top