adstop

ذكرت وسائل إعلام صينية أن وزارة الثقافة الصينية قامت بحظر الجزء الرابع من لعبة الفيديو "باتلفيلد" و اعتبرت أن محتواها يضر بالأمن القومي للبلاد، حيث يظهر في الجزء الرابع من اللعبة عسكري صيني يتورط في مؤامرة ضد حكومة بكين.ويقوم هذا العسكري رفيع المستوى حسب اللعبة بانقلاب عسكري على حكومة بكين بدعم من روسيا ويضع الصين على شفا حرب مع الولايات المتحدة.واتهمت صحيفة عسكرية تابعة للجيش الصيني الشركات الغربية المنتجة والمطورة لألعاب الفيديو باعتماد النزاع الصيني الأميركي من أجل جذب المستهلكين.يذكر أن لعبة باتلفيلد قامت بإنتاجها شركة إلكترونيك غيمز الأميركية.

6 التعليقات Blogger 6 Facebook

  1. This blog is so nice to me. I will continue to come here again and again. Visit my link as well. Good luck
    obat aborsi
    cara menggugurkan kandungan
    obat telat datang bulan
    obat penggugur kandungan

    ردحذف

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top