adstop

تثير قرود الشمبانزي اهتمام العلماء الذين يولون اهتماما كبيرا بها ويبحثون في نمط حياتها. وقد كشفت بعض الدراسات شيئا من أسرار العلاقات الحميمة بين ذكور وإناث الشبمانزي، إذ توصل العلماء إلى أن الذكور يفضلون الإناث الأكبر سنا. لكن علماء من جامعة "هارفارد" بحثوا في الدوافع المؤدية إلى ذلك فخلصوا بعد دراسة استمرت 8 سنوات إلى أن ذكور الشمبانزي يفضلون الإناث الأكبر سنا إنطلاقا من المعطيات الهرمونية التي تتمتع بها وتجعلها أفضل للحمل والإنجاب مقارنة مع الإناث الأصغر سنا، خاصة وأن إناث الشمبانزي لا تمر بسن اليأس، مما يسمح لها أن تنجب مهما تقدم بها السن. بالإضافة إلى ما تقدم فإن كبر السن يكون بمثابة مؤشر لقدرتها على رعاية الصغار، الأمر الذي يمنح أطفال الشمبانزي فرصا أكبر في البقاء على قيد الحياة. لذلك تحظى هذه الإناث باهتمام كبير من قبل الذكور وفقا لما رصده العلماء في حديقة الحيوانات الوطنية في أوغندا، فيقدمون لها الطعام ويحيطونها بالرعاية والحماية.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top