adstop

أصبح نشطاء البيئة يختارون طرقاً جديدة لجذب انتباه الجمهور إلى القضايا البيئية. إذ قامت عارضة الأزياء والممثلة هانا فريزر، بتحويل نفسها إلى حورية بحر، للفت انتباه الناس إلى الوضع الصعب للثدييات البحرية.وقامت هانا فريزر، جنبا إلى جنب مع المصور الفائز بجائوة ايمى، شون هينريتش، بإعداد صور مذهلة، حملت اسم "الحياة اليومية" لحوريات البحر، والتي كانت فيها محاطة بدلافين. وذلك من أجل نقل آرائهم عن البيئة، كما قدما أيضاً فيلماً يحمل اسم "الخيانة".وقالت هانا عن انطباعاتها: "في المحيط أشعر أني حرة ومعبرة. عندما تتحرك في إيقاع مع المخلوقات وتتناغم مع بيئتهم، يمكنك أن تشعر بالاتصال مع العالم وتنوعه".وتجوب هانا العالم كجزء من المشاريع الخيرية. وتهدف أنشطتها إلى الاستفادة القصوى من إعلام الجمهور حول حياة ومشاكل الحياة البحرية.
وبإمكان "حورية البحر" أن تحبس أنفاسها لأكثر من دقيقتين والغوص إلى عمق 13.7 متر.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top