adstop


لم تعد تونس وحدها من تصدر الفتيات العازبات للمشاركة بفروجهن في الجهاد بسوريا، فقد انتقلت العدوى إلى جارتها الجزائر أيضا والتي بدأت شاباتها تحزمن الحقائب.
وتضيف يومية الخبر في عدد الغد أن العشرات من الفتيات الجزائريات المنحدرات من منطقة الواد بدأن مسيرتهن من أجل الوصول إلى سوريا ووضع أنفسهن رهن إشارة المقاتلين ضد نظام بشار الأسد.
وحسب نفس المصدر فإن الصحف الجزائرية قد أكدت أن هذه الهجرة تمت بمحض إرادة الفتيات و عن طيب خاطر وبتمويل من بعض التيارات الإسلامية هناك.


2 التعليقات Blogger 2 Facebook

  1. أسأل الله تعالى أن يشل يد كاتب هذا الموضوع هذا الإنسان النذل الحقود الذي لم يكفيه ما يحصل لأهلنا في سوريا بل وأيضاً يتقول عليهم بأقبح الأقوال التي لا تنطبق إلا على كاتب الموضوع نفسه

    ردحذف
  2. جريدة وسسسسسسسسسخة جتكم القرف

    ردحذف

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top