adstop

فارق بول كاراسون الحياة جراء أزمة قلبية في مستشفى بواشنطن، عن عمر يناهز 62 عاماً، وكان كاراسون يعاني من مرض التصبغ بالفضة النادر، حيث يكتسب الجلد بسبب فائض الفضة، لونا أزرقا .واكتسب كاراسون شهرة في عام 2007، عندما دعي للظهور على شاشات التلفزيون. إذ أصبح جلده رمادي مزرق قبل حوالي 15 عاماً، عندما كان يحاول التعافي من التهاب جلد الوجه، وذلك باستخدام مرهم يحوي في تكوينه على الفضة، وبالإضافة إلى ذلك، كان يتناول دواء ذاتي الصنع يحوي في تركيبه هذا المعدن. ونتيجة لهذا، بدلاً من التهاب الجلد، أصيب كاراسون بمرض نادر، ناجم عن ترسب الفضة في الجسم، ويرافقه تغير في لون الجلد لا رجعة فيه .وقالت الزوجة السابقة لكاراسون، جو آنا، لقناة "ان بي سي توداي"، إن بول كان في حالة صحية سيئة جداً، لم تكن نتيجة للتصبغ، ففي الأشهر الأخيرة من حياته تعرض لوعكة صحية إصابته بالتهاب رئوي، وكان يعالج من سرطان البروستاتا. بالإضافة إلى ذلك، كان كاراسون يعاني من شهرته، والاهتمام الزائد بسبب مظهر الفريد، ولذلك كان لا يغادر منزله .

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top