adstop

كشفت الإعلامية الاميركية أوبرا وينفري أنها تعرضت لانهيار عصبي خلال الفترة الماضية جراء ضغوط تعرضت لها.
واشارت وينفري في حديث صحفي الى انها عانت من الانهيار في وقت كانت تشرف على شبكتها التلفزيونية، وتصور فيلمها "كبير الخدم". مما عرضها لضغوط شديدة.
وأشارت أوبرا إلى أنها عندما كانت تجري مقابلة مع المخرج جاسون راسل العام الماضي، وتحدث فيها عن الانهيار الذي أصابه لدرجة انه جرى عاريا في شوارع سان ديجيو، كانت تستمع إلى الأعراض التي يتحدث عنها وتقول لنفسها "ألا يبدو هذا مألوفا جدا لي".
واضافت: "عندما أدركت هذا فكرت أنه لو لم اهدأ سأكون في مأزق خطير"، وذلك قبل أن تنجح في استعادة السيطرة على نفسها بعد فترة.
 

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top