adstop


قرر رجل الأعمال الثري كونت سكاربا من البرازيل (62 عاماً) أن يدفن سيارته البنتلي في قبر بحديقة منزله، حتى يستخدمها في الآخرة كما يدعي.اتخذ سكاربا هذا القرار بعد أن شاهد فيلماً وثائقياً عن حياة الفراعنة في مصر، وكيف كانوا يدفنون أموالهم وأشياءهم معهم حتى يجدونها في الآخرة كما كانوا يعتقدون.
وبحسب موقع "أوديتي سنترال" نشر الثري البرازيلي صوره على مواقع التواصل الإجتماعي وهو يدفن سيارته التي تتجاوز قيمتها 500 ألف دولار، ليضمن أن حياة الترف التي سيعيشها لن تنتهي مع تحلل جسده تحت التراب.
وأثارت صوره غضب الكثيرين الذين اعتبروه مثالاً للأنانية، فبدلاً من هدر 500 ألف دولار في التراب، كان من الأفضل عليه أن يضع أمواله في خدمة المحتاجين.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top