adstop


أكد المطرب السوري مجد القاسم أن الضربة الأمريكية المتوقعة لسوريا ما هي إلا خطة بديلة للقضاء على مثلث العرب " العراق، سوريا ، مصر" بعد فشل السياسة الأمريكية في مصر بعد سقوط الإخوان.
وقال القاسم إن الضربة التي تريد أن تقوم بها أمريكا هي الخطة البديلة بعد سقوط الاخوان في مصر وهو مخطط لشرق أوسط جديد تصبح فيه إسرائيل القوة الوحيدة فيه.
وأضاف أن كل ما يهم أمريكا هو تقسيم أى بلد عربي مثل السودان والعراق والصومال واليمن، ولم يتبق أمامهم سوى سوريا ومصر لاستكمال المخطط.
وفسر القاسم أن من يدفع ثمن هذه الديمقراطية المزعومة هو الشعب السوري، لكن في الوقت نفسه أكد القاسم أن سوريا حرة أبية ولن تركع لمطامع أمريكا.
وطالب القاسم بضرورة وقوف العرب جميعا صفا واحد خلف الجيش المصري، لانه اصبح القوة الوحيدة الباقية بالمنطقة.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top