adstop


أوصت دراسة حديثة، أشرف عليها فريق من الباحثين والأطباء من جامعة هلسنكى الفنلندية، بضرورة خضوع المصابين بالجلطات الدماغية الطفيفة أو المتوسطة، للعلاج والحصول على العقاقير المذيبة للجلطات بشكل سريع وعاجل جدا، وخلال مدة لا تزيد بأي حال من الأحوال، عن 90 دقيقة، أي ساعة ونصف الساعة، فإنه يقلل بشكل ملحوظ من خطر إصابة هؤلاء الأشخاص بالإعاقة أو العجز في أحد أعضاء جسمهم، وهو ما يعد أمرا مثيرا وهاما للغاية. ويأتي ذلك في الوقت التي تشير في توصيات الجمعية الأمريكية للقلب بضرورة وصول مريض الجلطة إلى المستشفى خلال 3 ساعات من بدء ظهور أعراض الجلطة، والحصول على العقاقير المذيبة للجلطة خلال ساعة ونصف من وصوله لغرفة الطوارئ، وهو ما يوصى بضرورة تعديل هذه التوصيات وضرورة حصول المريض على العلاج اللازم بشكل أسرع قدر الإمكان للحد من تلك المخاطر.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top