adstop

طالب الأزهر الشريف المجتمع الدولي بان يتعرف على الصورة الحقيقية لما حدث من تصحيح للمسار في مصر ويدرك إن مصر ماضية في تنفيذ خريطة الطريق الديمقراطية التي اعتمدها الشعب وارتضاها.جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان بمشيخة الأزهر اليوم مع وفد من الأزهر برئاسة الشيخ عبد التواب قطب وكيل الأزهر ممثلا للإمام الأكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وبمشاركة محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.كما طالب الأزهر الشريف خلال الاجتماع الولايات المتحدة الأميركية مراجعة موقفها بالتوقف عن دعم الفوضى الهدامة في مصر.من جانبه اكد فيلتمان ايمان الأمم المتحدة بحق المصرين وحدهم في اختيار طريقهم، مشيرا إلى أن ما يسبب الإزعاج هو مظاهر العنف في الشارع المصري، وأكد أن الأمم المتحدة تدرك جيدا وتتابع دور الأزهر الوطني وتعرف جيدا نفوذ الأزهر على مستوى العالم وتعول كثيرا عليه في تبنى الحوار الشامل.

 

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top