adstop

 "إياك أن تحاول تجربة اللعب معهم"، هذا ما نصحت به صحيفة "الديلي ميل" البريطانية قراءها وهي تعرض لهم كيف يلعب الفيلة الصغار مع بعضهم بعضاً.
وأشارت الصحيفة في تقريرها المصور إلى أن الفيلة الصغار يبدو أنهم غافلوا أمهاتهم، وقرروا أن يلعبوا مع بعضهم بعضاً، حول الماء البارد.
ويظهر من تلك الصور الفيلة الصغار وهم يقذفون على بعضهم بعضاً الماء، ثم تكوموا وتراكموا فوق بعضهم بعضاً في محاولة لطيفة للعب واللهو، والاستمتاع بالماء.
ولكن تجربة أن تختلط بهم قد تكلفك حياتك؛ لأن وزن الفيل الواحد منهم على الرغم من صغره يصل إلى 300 كيلو جرام.
والتقطت تلك الصور من قِبل مصورة هاوية تدعى "عائشة كانتور" في الحديقة الوطنية بالقرب من سد "غوياري" في مقاطعة كيب الشرقية بجنوب إفريقيا.
وقالت كانتور "46 عاماً": "الفيلة كالبشر خجولة بطبعها، ولا تحب أن يصورها أحد؛ لذلك كنت مختبأة وأشاهدهم، كانوا مثل باقي المراهقين والشباب يحاولون اللهو مع بعضهم بعضاً، حتى لو كان يبدو لنا هذا اللهو به بعض الخشونة".
وتابعت قائلة "بدأ الأمر حينما لمحت ما يشبه المحادثة بين فيلين صغيرين، ثم انطلقا مرة واحدة يصبان معاً الماء على باقي الصغار، ثم تكوم عليهم الباقون وأمطروهم بسيلٍ من الماء انتقاماً منهم وكان هناك فيل أسفل هذا الكوم كله، وكأنه هو من سقط ضحية وكان الهدف من باقي الصغار، وفي النهاية سار الجميع مع بعضهم بعضاً؛ ما يشير إلى أنهم كانوا يمزحون مع بعضهم بعضاً".
واستمرت قائلة "على الرغم من كل تلك اللقطات وما فيها من حميمية إلا أني أشعر بأني محظوظة أني لست مشتركة في هذا اللهو والمزاح، وإلا كانت كل عظمة في جسدي بموضع مختلف عن الآخر".
  


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top