adstop

قال العريف في الجيش الأمريكي برادلي مانينغ الذي حكم عليه بالسجن 35 عاماً بتهمة أكبر تسريب معلومات سرية في التاريخ، إنه يريد تغيير جنسه.وقد اعترف مانينغ أنه يشعر بنفسه امرأة منذ الطفولة ويريد الشروع في تغيير جنسه على الفور. وطلب مخاطبته بدءاً من يوم الخميس باسم "تشيلسي" واستخدام ضمير المؤنث، باستثناء المراسلات الرسمية مع إدارة السجن.وأضاف مانينغ: "إنني أتطلع لتلقي رسائل المتعاطفين وأريد الرد عليهم".وافترض الدفاع أثناء المحاكمة أن شجار مانينغ مع نظيره المؤنث كان أحد الأسباب التي دفعته إلى الكشف عن المعلومات السرية. وكانت قناة "بي بي سي" قد نشرت صورة مانينغ يضع شعراً مستعاراً وأحمر شفاه.وقد تمت إدانة مانينغ عشية بـنحو 20 تهمة وحكم عليه بالسجن 35 عاماً. وبحسب الخبير العسكري موريس ديفيس إنه في حال نال حق الإفراج المشروط سيتمكن مانينغ من مغادرة السجن بعد 7-8 سنوات.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top