adstop


 قام فريق من العلماء في مدينة "فلورنسا" الإيطالية بفتح مقبرة يعتقد بكونها مقبرة السيدة الحقيقية صاحبة ابتسامة لوحة "الموناليزا" التي رسمها الفنان الإيطالي ليوناردو دافنشي. وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم  أن هذه المقبرة دفنت بها سيدة تدعى ليزا جيرارديني، والتي يعتقد أنها الموناليزا الحقيقية التي جلست أمام دافنشي ليرسمها، حيث كانت زوجة تاجر حرير إيطالي. ومن المقرر أخذ عينة من الحمض النووي (دي إن إيه) لصاحبة المقبرة، فيما يأمل العلماء في أن يساعد ذلك على التعرف عليها من بين ثلاثة هياكل عظمية تم اكتشافها العام الماضي قرب أحد الأديرة. جدير بالذكر أن حقيقة الموناليزا حيرت الخبراء لقرون عديدة، في استمرار مساعيهم لمعرفة السيدة التي رسمها دافنشي، والتي باتت أكثر المعروضات جذبا لزوار متحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس التي تعرض به حاليا. واستغرق الأمر نحو 15 عاما من دافنشي للانتهاء من رسم هذه اللوحة، فيما حصل عليها ملك فرنسا آنذاك عقب وفاة دافنشي، وذلك قبل أن تتحول إلى أشهر عمل فني على مر العصور.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top