adstop

أرسل مجهولون أقراص فيديو رقمية مدمجة (دي في دي) تتضمن مواد مسيئة إلى مساجد ومنظمات إسلامية في العاصمة البريطانية لندن.
وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) امس، إن الأقراص المدمجة تسلمتها المساجد والمنظمات الإسلامية خلال عيد الفطر، وتحتوي على إساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وأخبار مثيرة للاشمئزاز عن التطرف.
وأضافت ان أقراص الفيديو الرقمية جرى إرسالها في مغلفات جعلتها تبدو وكأنها تحتوي على أشياء إيجابية، وأعلنت شرطة العاصمة البريطانية لندن أن مفتشيها فتحوا تحقيقا حولها.
ونسبت (بي بي سي) إلى عبدالمالك تيلور، مسؤول الاتصال المجتمعي في مسجد النور بحي أكتون غرب لندن ومدير منظمة (تاريخ مسيرة الإسلام)، قوله حاولنا معرفة ما تحتوي عليه الأقراص المدمجة، ووجدنا أنها لم تكن لطيفة على الإطلاق ومثيرة للاشمئزاز.
وأضاف تيلور ان الأقراص الرقمية المدمجة أرسلت إلى شخصيات إسلامية ومنظمات ومساجد أخرى، مشيرا الى أنه يريد الكشف عن مرسليها ومحاكمتهم بموجب قانون جرائم الكراهية.
وكانت الشرطة البريطانية فتحت تحقيقا في محاولة إحراق مركز إسلامي يستخدم كمسجد في بلدة هارلو بمقاطعة إسيكس، وعززت الإجراءات الأمنية حوله لطمأنة السكان المسلمين.
ويعتبر حادث الأقراص المدمجة آخر حلقة من سلسلة الاعتداءات على المسلمين ومصالحهم في بريطانيا، في أعقاب مقتل الجندي البريطاني، لي ريغبي، في منطقة ووليتش الواقعة جنوب شرق لندن في الثاني والعشرين من مايو الماضي على يد رجلين مسلمين متطرفين بريطانيين من أصول نيجيرية.
وأثار مقتل ريغبي ردود أفعال غاضبة في جميع أنحاء المملكة المتحدة أدت إلى زيادة كبيرة في الحوادث المعادية للإسلام والتعليقات العنصرية ضد المسلمين على مواقع الشبكات الاجتماعية، والاعتداء على العديد من المساجد في مختلف أنحاء بريطانيا.
 

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top