adstop

خضع صيني لعملية جراحة نادرة لتصحيح عيب خلقي، حيث ولد بقلب جاحظ من بطنه، وهي حالة نادرة تصيب 5 أطفال من كل مليون مولود، ومعظمهم يموتون بعد وقت قصير من الولادة.
عاش أن هوانغ رونغ مينغ، من مقاطعة هينان، مع هذه الحالة النادرة لمدة 24 عاماً، إلا أن الطبيب المعالج أخبره بتدهور حالته الصحية، وأنه بحاجة لإجراء عملية جراحية علاجية لتحريك عضلة القلب إلى القفص الصدري بعيداً عن بطنه، لأن أي ضغط أو حركة غير طبيعية يتلقاها في بطنه قد تؤدي إلى وفاته.
وقال والدا هوانغ إنهما كانا حريصين عليه عندما كان صبياً، ولم يسمحا له باللعب مع الأطفال الآخرين خوفاً على صحته، كما أنهم لم يتحملوا نفقات العملية، إلا انه في وقت سابق هذا العام، سعى للعلاج بمستشفى لجراحة القلب، وأظهرت الاختبارات أن حالته تدهور سريعاً وبحالة لعملية تكلف حوالي 200 ألف يوان.
وجذبت حالة هوانغ اهتمام وسائل الإعلام، وخلال ستة أيام تلقى جميع الأموال التي يحتاجها للعملية، من القراء ومتابعي وسائل الإعلام، ونجحت الجراحة التي استمرت لأكثر من 10 ساعات، وأصبحت الآن بطنه مسطحة.
وقال هوانغ معرباً عن سعادته إن التغيير الجيد الذي حدث بحياته يرجع إلى العديد من النفوس الرقيقة التي تبرعت له، بحسب صحيفة "نيويورك دايلي نيوز".


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top