adstop

وافق حكام كرة القدم على التلاعب بنتائج المباراة، مقابل خدمات جنسية مجانية.تم في الثالث من نيسان/أبريل الماضي، في سنغافورة، تنظيم مباراة كرة القدم بين نادي "تامبينيس روفرز" المحلي، ومنافسه الهندي "إيست بنغال". ولتحكيم اللقاء، تم استدعاء الحكام من لبنان علي عيد (33 عاما)، وعلي صباغ وعبد الله طالب 37 عاما.وقد أدت جهود أجهزة الأمن إلى الكشف عن النوايا الحقيقية للحكام اللبنانيين بشأن المباراة. إذ تبين أن الحكام كانوا ينوون توفير نتيجة اللقاء "المطلوبة" للعملاء مقابل قضاء ليلة بصحبة عدد من بائعات الهوى، على حساب زبون الاحتيال بنتائج كرة القدم.ومن الجدير بالذكر أنه وفقا للقوانين المحلية، فقد أمرت المحاكم المحلية بسجن الحكام المتورطين لمدة ثلاثة أشهر، كما أن الحكام اللبنانيين الثلاثة، فقدوا رخصهم لخدمة منافسة كرة القدم الاحترافية.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top