adstop

إن هذا الألم الذي تحفزه الأشياء الباردة شائع، وهو يحدث لما بين 30 و40 في المائة من الناس ما الذي يحدث بالضبط إن تناولت شيئا باردا، ثم حدث عندي «صداع الآيس كريم»؟ هل هو مضر بأي حال من الأحوال؟إن صداع الآيس كريم (البوظة) الذي يطلق عليه أيضا اسم «تجمد الدماغ»، هو صداع يصيب بعض الناس عند تناولهم لطعام أو شراب بارد بسرعة. ويظهر الألم عادة في الجبهة وفي كلا الصدغين ويستمر عادة لمدة تقل عن 5 خمس دقائق. وعلى الرغم من أن السبب لا يزال موضع مناقشات، فإن الكثير من الخبراء يعتقدون أن هذا الصداع يبدأ عندما تلمس مادة باردة سقف الحلق أو مؤخرة البلعوم مسببة انقباضا حادا في الأوعية الدموية هناك في البداية، ثم توسعها السريع اللاحق. وتستشعر المستقبلات الموجودة بالقرب من تلك الأوعية الدموية هذا الشعور غير المريح لكي توجه رسائل عبر الأنسجة العصبية الصغيرة جدا المنطلقة نحو العصب المثلث التوائم trigeminal nerve الذي يقوم بتوجيهها بدوره إلى الدماغ. كما يحمل هذا العصب المثلث التوائم أيضا إشارات الألم من الوجه. ويقرأ الدماغ الأحاسيس التي نجمت عن محفزات البرودة كما لو أنها أتت إليه من الرأس وليس من الفم ـوتسمى هذه الظاهرة «referred pain»، وهو الألم الذي يظهر من موضع أبعد من موقع الإصابة. إن هذا الألم الذي تحفزه الأشياء الباردة شائع، وهو يحدث لما بين 30 و40 في المائة من الناس الذين لا يعانون عادة من الصداع. وأعراضه ليست ضارة ولا تحمل ضمنها أية إشارة إلى وجود مرض في الجسم، على الرغم من أن الكثير من الخبراء يعتقدون أن حدوثه شائع بين المصابين بالصداع النصفي (الشقيقة).ولأن صداع الآيس كريم لا يدوم طويلا فإن من الصعب إخضاع المعانين منه إلى الدراسات، كما لا يوجد اتفاق عام على كيفية درء حدوثه. والكثير من الأشخاص لهم طريقتهم الخاصة لذلك. وأكثر الطرق شيوعا هي ثني اللسان بحيث يلامس بطن اللسان سقف الفم. وأفضل الطرق لمنع حدوث هذا النوع من الصداع هو تناول الطعام والشراب الباردين ببطء.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top